¦»◊(إعلانات هـمـس الـلــيـالـي | عالم من التميز والابداع |h55m√)◊ !
•!¦[همس التبادل الإعلاني ]¦!•
ضع إعلانك هنا
ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا
ضع إعلانك هنا

 ننتظر تسجيلك هـنـا

قَدْ لانكون مُتَمَيِّزَيْنِ .. ولانكون مَشْهُورَيْنِ ... ولانملك شَيَّأَ مِنْ تَنَاسُقِ الْحُروفِ وَتَرْتِيبَهَا ... وَلَكِنْنَا وَاثِقَيْنِ بِأَنَّنَا قَدْ نُمْلِكُ امراً او شِيَا مَا ... لايملكه الاخرين ... وَهَذَا هُوَ تَمَيُّزُنَا ثثفتنا بِاللهِ ثَمَّ ثِقَتَنَا بأنفوسنا تَكْفِينَا ... وَنَتَمَيَّزُ بِأَنَّنَا نَمِلَكَ هَمْسَ اللَّيَالِي وَهَذَا مالايعلمه الاخرين كلمه المدير ..

ثمه أشخاص وجودهم مثل القمر ..لآأظلمت الدنيا نجد فيهم كل المعاني الجميله والأفعال العظيمه..هؤلاء هم أعضاء منتديات همس الليالي عالم من التميز والإبداع...فيارب احفظهم واسعد قلوبهم ووفقهم لما تحب وترضى... كــلـمـه الإداره

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: بصمة صديقاتي .. تصميمي بدون حقوق .. شموخ الهمس (آخر رد :شموخ الهمس)       :: ولن ترى بالقرب إلا الأوفياء .. إقتباسات من كتاب احتاجُ قلباً ..شموخ الهمس (آخر رد :شموخ الهمس)       :: ياقلبي المسكين ..! (آخر رد :احساس نادم)       :: ي صاحبي هونك علي ! (آخر رد :احساس نادم)       :: الله يــعــوض عــلــى قـلـبــي بـخــيــر (آخر رد :احساس نادم)       :: من يحب اثنين عمره ماهـواك (آخر رد :احساس نادم)       :: لـربـمـآ تكون الصفحة القآدمه أجـمـل (آخر رد :احساس نادم)       :: لاتكن مجرد اسم يزين لوحة المتواجدين خلال 24ساعة (آخر رد :احساس نادم)       :: طفله عمرها 6 أشهر تمتلك أجمل شعر فى العالم ! (آخر رد :احساس نادم)       :: من الهدي النبوي " معاملة الناس حسب ظواهرهم " (آخر رد :احساس نادم)      



۞۩ قسم علوم القرآن۩ ۞ قسم مختص بجميع التجويد والتفسير والقاعده النورانيه

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ 5 يوم   #1


الصورة الرمزية شموخ الهمس
شموخ الهمس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1219
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : منذ 2 ساعات (09:03 AM)
 المشاركات : 182,003 [ + ]
 التقييم :  65785
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
نصفي‘ [غموضٍ] بأمتدآده تضيعـون ,,
والنصف الاخـر ,, [ صعبٍ تستوعبونه]!
 اوسمتي
مشاركـ/ـه في صفحات الحياة  المعزوفة الجماعيه بوح الصور الصورة الثالثه بوح الصور الصورة الثانيه بوح الصور الصورة الاولى 
لوني المفضل : White
6kh8jk9 القرآن كتاب الحياة الطيبة











/align]











القرآن كتاب الحياة الطيبة

القرآن هو كلام الله العزيز و المعجزة الإلهية 1 الخالدة التي زوَّد الله تعالى بها رسوله المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) ، و هو الميراث الإلهي العظيم و المصدر الأول للعقيدة و الشريعة الإسلاميتين ، و الذي لا يُعْدَلُ عنه إلى غيره من المصادر مطلقاً .
و من تتبع آي الذكر الحكيم ، و تدبر معانيها يجد وراءها مقسماً مشتركاً ، و إطاراً عاماً يربط بين جميع قواعده و مبادئه ، و سوره و آياته ، و هذا الرابط هو الدعوة إلى أن يحيا الناس ، كل الناس ، حياة طيبة يسودها الأمن و العدل ، و يغمرها الخصب و السلام : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ ... ﴾ 2 .
و لدعوة اللّه و الرسول إلى الحياة أسلوب خاص ، و ركائز تقوم عليها ، أما أسلوب الدعوة فقد حدده اللّه سبحانه بقوله لنبيه الأكرم ( صلى الله عليه و آله ) : ﴿ ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ... ﴾ 3 .
و المراد هنا بالحكمة و الموعظة الحسنة أن يخاطب القلب و العقل ، و يعرض في دعوته إلى اللّه بدائع المخلوقات ، و عجائب الكائنات : ﴿ سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ... ﴾ 4 .
و أن يحذِّر المشاغبين و المعاندين من سوء العاقبة و المصير ، و يضرب لهم الأمثال من الأمم السابقة ، كما فعل شعيب ، حيث قال لقومه : ﴿ وَيَا قَوْمِ لاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شِقَاقِي أَن يُصِيبَكُم مِّثْلُ مَا أَصَابَ قَوْمَ نُوحٍ أَوْ قَوْمَ هُودٍ أَوْ قَوْمَ صَالِحٍ وَمَا قَوْمُ لُوطٍ مِّنكُم بِبَعِيدٍ ﴾ 5 . فإن أصروا على العناد تركهم و شأنهم ، حيث لا مزيد من البينات و البراهين : ﴿ فَإنْ حَآجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ ... ﴾ 6 ، ﴿ ... فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ ﴾ 7 .
أما ركائز الدعوة إلى الحياة الطيبة فنذكر منها ما يلي :

1 ـ إن الإنسان لم يوجد في هذه الحياة صدفة و من غير قصد : ﴿ وَاللّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ ... ﴾ 8 .

2 ـ إن اللّه سبحانه لم يترك الإنسان سدى تتحكم فيه الأهواء و النزوات ، بل اختط له طريقا سويا لا يجوز أن يتخطاه و يتعداه : ﴿ أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى ﴾ 9 . ﴿ فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِيْنَ * عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴾ 10 .

3 ـ الأمن و صيانة النظام ، و من أخل به و سعى في الأرض الفساد عوقب بأشد العقوبات في الدنيا ، و له في الآخرة عذاب أليم : ﴿ إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴾ 11 .
4 ـ إن صيانة الأمن و النظام لا تتحقق و لن تتحقق إذا لم يكن كل إنسان أمينا على نفسه و كرامته ، لأن المجتمع الصالح في منطق القرآن هو الذي لا يوجد فيه بذرة واحدة من بذور الفساد : ﴿ ... مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ... ﴾ 12 .
ذلك إن حقيقة الإنسانية تقوم بكل فرد ، تماما كقيامها في جميع الأفراد ، فمن أساء إلى واحد منها فقد أساء إلى الإنسانية بكاملها ، و من أحسن إليه فقد أحسن إليها كذلك . و قوله تعالى ﴿ ... مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ ... ﴾ 12 إشارة إلى أن لكل فرد قدسيته الإنسانية ، و انه في حرم محرم ، حتى ينتهك هو حرمة نفسه بارتكاب جريمة ترفع عنه تلك القدسية و الحصانة الإنسانية .

5 ـ إن العلاقات بين الناس تقوم على أساس حصانة الكرامة و صيانتها لكل فرد من غير فرق بين الذكر و الأنثى ، و الأسود و الأبيض ، و الغني و الفقير . . من أي ملة كان و يكون ، و قد أقر اللّه هذه الحقيقة بأوجز عبارة و أبلغها : ﴿ وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ ... ﴾ 13 . و من استهان بمن كرمه اللّه سبحانه فقد استهان باللّه و شريعته .

6 ـ إن الإيمان باللّه ، و نبوة محمد ، و اليوم الآخر ، و ما إلى ذاك من الأصول و الفروع ليس مجرد شعار ديني يرفعه القرآن ، بل أن لكل أصل من أصول الإسلام ، و كل حكم من أحكامه ثمرات و حقائق يجمعها الخلق الكريم ، و العمل النافع . . فلقد قرن اللّه الإيمان به بالعمل الصالح في العديد من الآيات ، أما الإيمان بنبوة محمد ( صلى الله عليه و آله ) فهو إيمان بالإنسانية و رفاهيتها : ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ ﴾ 14 . أما دخول الجنة فيرتبط أقوى ارتباط بالجهاد و العمل الصالح في هذه الحياة : ﴿ أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُ

لُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ ﴾ 15 .
و هكذا يرسم القرآن الطريق الايجابي لبلوغ مقاصده ، و استجابة الدعوة إلى الحياة التي أشار إليها بقوله : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ ... ﴾ 2 .
و هذا دليل واضح على أن أية دعوة لا تمت إلى الحياة بصلة فما هي من الدين في شي‏ء ، و من نسبها إلى اللّه و رسوله فقد افترى على الدين كذبا .. 16 .
فالحياة الطيبة هي الحياة التي يدعو لها القرآن الكريم و هي لا تحصل إلاَّ بالايمان بالله عَزَّ و جَلَّ و العمل الخالص بما أمر به ، فهو القائل جَلَّ جَلالُه : ﴿ مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ﴾ 17 .

#الهوامش

1. تعتبر المعجزة من الدلائل المهمة التي تثبُت بها نبوة النبي ، و هي بمثابة أوراق اعتماده و هويته التي تؤيد صدق دعواه و ارتباطه بالله تعالى ، فلذلك نرى أن الأنبياء ( عليهم السَّلام ) إلى جانب ما أقاموه من الدلائل و البراهين على صدق دعواهم قد اظهروا معاجز تؤكد صدق ادعائهم و لا تدع مجالا للشك في حقانية نبوتهم .
و المعجزة كما عرَّفها العلماء : " أمر خارق للعادة ، مقرون بالتحدِّي ، مع عدم المعارضة ، مع دعوى النبوة " .
و المعجزة هي : العمل الخارق للعادة ، الذي يعجز البشر حتى النوابغ و العباقرة عن الإتيان به .
و للنبي المصطفى محمد ( صلى الله عليه و آله ) معاجز كثيرة جداً و هي أكثر من أن تُحصى .
و من أهم تلك المعاجز هي معجزة القرآن الكريم ، و هو المعجزة الإلهية الخالدة التي زوَّد الله تعالى بها رسوله المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) لتكون وثيقة حيَّة على صدق النبي محمد ( صلى الله عليه و آله ) إلى يوم القيامة ، و لكي يتحدى به من يشك في معجزيَّة هذا الكتاب الإلهي العظيم ، فهو معجزة عظيمة جداً يزخر بمعاجز كبرى .

2 : سورة الأنفال ( 8 ) ، الآية : 24 ، الصفحة : 179

3 : سورة النحل ( 16 ) ، الآية : 125 ، الصفحة : 281 .

4 : سورة فصلت ( 41 ) ، الآية : 53 ، الصفحة : 482 .

5 : سورة هود ( 11 ) ، الآية : 89 ، الصفحة : 232 .

6: سورة آل عمران ( 3 ) ، الآية : 20 ، الصفحة : 52 .

7. القران الكريم : سورة الرعد ( 13 ) ، الآية : 40 ، الصفحة : 254 .

8 : سورة النحل ( 16 ) ، الآية : 70 ، الصفحة : 274 .

9 : سورة القيامة ( 75 ) ، الآية : 36 ، الصفحة : 578 .

10: سورة الحجر ( 15 ) ، الآية : 92 و 93 ، الصفحة : 267 .

11: سورة المائدة ( 5 ) ، الآية : 33 ، الصفحة : 113 .

12: سورة المائدة ( 5 ) الآية : 32 ، الصفحة : 113 .

13: سورة الإسراء ( 17 ) ، الآية : 70 ، الصفحة : 289 .

14 : سورة الأنبياء ( 21 ) ، الآية : 107 ، الصفحة : 331 .

15 : سورة آل عمران ( 3 ) ، الآية : 142 ، الصفحة : 68 .

16. تفسير الكاشف : 1 / 11 .

17 : سورة النحل ( 16 ) ، الآية : 97 ، الصفحة : 278 .















[/COLOR]














للمزيد من مواضيعي

 



 
مواضيع : شموخ الهمس



رد مع اقتباس
قديم منذ 5 يوم   #2


الصورة الرمزية احساس نادم
احساس نادم متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : منذ 4 ساعات (07:21 AM)
 المشاركات : 73,216 [ + ]
 التقييم :  18651
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
شكر وتقدير وسام النشاط الوفاء الاداره 
لوني المفضل : Azure
افتراضي



سلمت الانا

لا يمكنكم مشاهده باقي المشاركة لأنك زائر ...
فإذا كنت مشترك مسبقا معنا  فقم بتسجيل دخول بعضويتك للمتابعة وإذا لم تكن  فيمكنك تسجيل عضوية جديدة مجانا ً ( من هنا )
اسم العضوية
كلمة المرور


 

رد مع اقتباس
قديم منذ 4 يوم   #3


الصورة الرمزية الم الروح
الم الروح متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4008
 تاريخ التسجيل :  Aug 2016
 أخر زيارة : منذ 9 ساعات (02:09 AM)
 المشاركات : 2,550 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
‏ོ..❁

‏﴿ وَلَا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْح اللَّه
‏ َ
مهما گنت في همّ وشدة وضيق،
‏ثق باللّـہ واسّتبشر خيرًا .

لوني المفضل : Aliceblue
افتراضي رد: القرآن كتاب الحياة الطيبة



إبداع بالط

لا يمكنكم مشاهده باقي المشاركة لأنك زائر ...
فإذا كنت مشترك مسبقا معنا  فقم بتسجيل دخول بعضويتك للمتابعة وإذا لم تكن  فيمكنك تسجيل عضوية جديدة مجانا ً ( من هنا )
اسم العضوية
كلمة المرور


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لاتجعل حدوداً لأحلامكواذهب بعيداً .. إقتباسات من كتاب الرقص مع الحياة ..تصويري شموخ الهمس ¦»◊(حصريات شموخ الهمس)◊ ! 8 07-29-2018 03:05 AM
تحميل كتاب الرقص مع الحياة pdf شموخ الهمس •!¦[المكتبة الإلكترونية كتب وبحوث علميه وأدبيه وثقافيه منوعه]¦!• 2 08-07-2017 06:20 PM
القرآن نور لـ قلوبنا و روح الحياة غالية ¦»◊( همــــس البـــلآك بيــري вℓάĉĸ в& 5 07-15-2013 06:03 PM


الساعة الآن 11:38 AM